المدينة المستدامةمشاركة |

sustainable-city10“المدينة المستدامة”، وهي المقر المستقبلي لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة هي الموطن الجديد لقطاع الطاقة الذرية والمتجددة في المملكة، والتي ستعتبر النواة المحركة للتطوير العلمي والبحثي والاقتصادي لهذه الصناعة الناشئة. وكونها جهة متخصصة في التمكين لهذا القطاع، فإن المدينة ستشجع الابتكار والإبداع والفرص لمرتاديها وساكنيها وزائريها، لتساهم في ازدهار الأفراد والشركات. تقع المدينة على بعد 25 كم جنوب غرب الرياض، إذ تتميز المدينة المستدامة بموقع ذي طبيعة جمالية وتضاريس جغرافية لا نظير لها. ويتلخص الهدف الأسمى للمدينة في تقديم بيئة متكاملة تعزز الجانب الأكاديمي والتجاري وتخلق أسلوب حياة يجذب الكفاءات المحلية والإقليمية والعالمية.

ستوفر المدينة معايير جديدة في الإبداع بالمملكة، وذلك في التطوير العقاري وبناء المرافق والخدمات، وذلك باستخدام مفاهيم عالمية للاستدامة وللرفاهية الاجتماعية. وسيكون تركيز المدينة بشكلِ خاص على التعليم والرعاية الصحية والبنية التحتية والتصميم، وسيتواجد بها المقر الرئيسي لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، بالإضافة إلى المختبرات المحلية وواحات الابتكار بشكل متجانس مع متطلبات الإقامة والتجارة والبنية الاجتماعية ومراكز الترفيه والحدائق العامة، بحيث توفر أحدث خدمات تقنية المعلومات والاتصالات وخدمات المواصلات. ولن تنحصر ابتكارات المدينة وإبداعاتها داخل حدودها فقط، بل ستمتد بتواصلها مع الأساتذة والخبراء والباحثين وأصحاب المشاريع الريادية والشركات والجامعات ومعاهد الأبحاث. مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ليست مجرد مشروع ضخم، بل إضافة نوعية للوطن، ذلك بأن يعتمد النمو الاقتصادي على المعرفة والإبداعات الفكرية.

مشاريع المدينة المستدامة

ورشة عمل في ابتكارات النقل مع رواد الفكر في العالم