الطاقة الجوفية الحراريةمشاركة |

geoيتم توليد الطاقة الحرارية الجوفية من الحرارة الطبيعية تحت الأرض، وهي طريقة آمنة ونظيفة ولا تخضع لتقلبات في استخدامها وصالحة طوال السنة. وهي تمثل الآن المصدر الأساسي للطاقة في العديد من الدول حول العالم، وعادةً في الأماكن النشطة بركانياً مثل ايسلندا ونيوزيلندا. و برغم من أن النشاط البركاني في السعودية محدود جدًا إلاً أنه كافٍ لإنشاء محطات توليد طاقة حرارية جوفية بجانب استخدام المصادر الأخرى.

هناك ثلاث طرق لتوليد الطاقة الحرارية الجوفية: التبخير الجاف، التبخير الفجائي ،والدورة الثنائية. وستطبق مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الطريقة الأولى باستخدام أنابيب عميقة داخل الأرض لتولد البخار والذي سيحرك التوربينات المولدة للكهرباء. وبما أن تطور مولدات الطاقة الجيوحرارية متسارع فإن المدينة تبحث مع شركائها لاستغلال الفرص التي تبرز في هذا المجال ليكون نشط اقتصادياُ. والإنتاجية التي يقترح توليدها من الطاقة الحرارية الجوفية هو 1 جيجا واط بحلول عام 2032.