مشاركة |

 اختتام زيارة معالي نائب رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة لجمهورية كورية الجنوبية

24/12/2016

 

اختتمت اعمال الزيارة التي قام بها معالي نائب رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور وليد بن حسين ابو الفرج وعدد من المسؤولين لمدينة سييول ودايجون في جمهورية كوريا الجنوبية خلال الفترة 22-24 ربيع الأول 1438هـ الموافق 21-23 ديسمبر 2016م.

و قد تم خلال الزيارة عقد اجتماعات رفيعة المستوى مع شركات كورية متخصصة في صناعة الطاقة النووية  وذلك لبحث سبل التعاون المشترك. ومن هذه الشركات شركة بوسكو للهندسة والإنشاءات  الكورية والتي تتملك فيها المملكة 38% عن طريق صندوق الاستثمار العامة السعودي، وشركة كيبكو للوقود النووي والشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو اي ان سي) وشركة الكوريه للمياه والطاقة النووية. وهذه الشركات هي من وضعت لبنة نهضة مشروع الطاقة النووية في كوريا الجنوبية كما أنها هي المشغلة والمطورة والمسؤولة عن بناء محطات الطاقة النووية في كوريا وخارجها. ونظرا لأهمية وخبرة هذه الشركات فقد تمت مناقشة فرص تدريب السعوديين في مجال الطاقة النووية وامكانية التعاون المشترك في توطين ونقل القدرات والتقنيات النووية للمملكة عن طريق الاستفادة من التجارب الكورية والتي كانت تستورد هذه التقنية وأصبحت تصدرها اليوم لكل دول العالم.

وقد تم أيضا خلال هذه الزيارة الاجتماع مع الهيئة الوطنية للأمن والسلامة النووية بجهورية كوريا الجنوبية، حيث وقعت المدينة مؤخرا في مدينة الرياض مذكرة تفاهم مع الهيئة الوطنية للأمن والسلامة النووية للتعاون في الشؤون التنظيمية النووية في الأغراض السلمية للتقنية النووية. كما ألتقى معالي النائب مع رئيس المعهد الكوري للسلامة النووية ورئيس المعهد الكوري لمنع والسيطرة على انتشار الأسلحة النووية وذلك بهدف تعزيز سبل التعاون في مجال تطوير الاستخدامات السلمية للطاقة النووية وبناء قطاع الطاقة الذرية المستدام في المملكة.

كما تضمنت أيضا زيارة للجامعة الكورية المتقدمة للعلوم والتكنولوجيا (كايست) حيث تم عرض برنامج تدريبي يهدف الى تثقيف القيادات السعودية في الادارة العليا والتنفيذيين في المدينة وشركاءها الحاليين والمستقبليين الغير متخصصين في الطاقة النووية وذلك لدعم البرنامج النووي السعودي لتسهيل العمليات المتعلقة بخطوات التنفيذ لمشاريع مفاعلات الطاقة النووية في المملكة. كما تم استعراض نتائج البرامج التدريبية المشتركة بين المدينة وجامعة كايست ومنها برنامج التدريب الصيفي لطلاب الهندسة النووية في جامعة الملك عبدالعزيز والتي تم عقدها في السنوات الماضية في مدينة دايجون في كوريا. 

و قد تم خلال الزيارة عقد أعمال الاجتماع الثاني للجنة التوجيهية لمشروع المفاعلات النووية المدمجة الصغيرة (سمارت) في مدينة سييول وحفل تكريم 33 مهندس سعودي من المشاركين في برنامج بناء القدرات البشرية مع معهد ابحاث الطاقة الذرية الكوري (KAERI).

وتسعى مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة من هذه الزيارة بالتعاون مع الدول الرائدة وذات الخبرات الطويلة لبناء شراكات دولية و تطوير الكوادر البشرية السعودية و نقل و توطين التقنية لبناء قطاع مستدام للمملكة لدعم رؤية المملكة 2030.