مشاركة |

 مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة توقع إتفاقية مع الإدارة العامة للمجاهدين

16/02/2020

 

​​​

الرياض: 22 جمادى الآخرة 1441هـ الموافق 16 فبراير 2020م،

   ابرمت مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة اليوم الاحد 22 جمادى الآخرة 1441هـ الموافق 16 فبراير 2020م اتفاقية تعاون مع الإدارة العامة للمجاهدين، بهدف تأمين الحماية للمرافق التابعة لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الواقعة قرب مركز الخاصرة. برعاية معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور خالد بن صالح السلطان و سعادة اللواء منصور بن عبدالله الشدي مدير عام الإدارة العامة للمجاهدين والتي وقعها من جانب المدينة سعادة الدكتور سامي بن عبدالرحمن خياط رئيس قطاع الخدمات المساندة ومن جانب الإدارة العامة للمجاهدين سعادة اللواء خالد بن عبدالله الحسيني المساعد لشؤون العمليات.

    واوضح معالي رئيس "المدينة" ان توقيع هذه الاتفاقية يأتي كجزء من التنسيق الميداني بين المدينة ووزارة الداخلية متمثلة بالتعاون مع الإدارة العامة للمجاهدين والامانة العامة للهيئة العليا للأمن الصناعي لتأمين الحماية لمرافق "المدينة".

كما تضمنت الاتفاقية وضع إطار عمل لتنفيذ وتقديم الخدمات بين الاطراف التي تدعم وتساند تنفيذ برامج الطاقة الذرية والمتجددة.

وتجدر الإشارة الى ان "المدينة" هي الجهة المعنية والمشرفة على تنفيذ المشروع الوطني السعودي للطاقة الذرية بالتعاون مع جميع شركاء العمل الوطنيين والدوليين المعنيين وتطوير برامج متقدمة، تهدف إلى إدخال الطاقة الذرية في مزيج الطاقة الوطني، عبر برنامج وطني شامل لاستخدام الطاقة الذرية في مجالات توليد الكهرباء، وتحلية المياه، وبعض المجالات الطبية. كما يعد قطاع الطاقة من أهم القطاعات الإستراتيجية في المملكة، والذي يشهد نمواً متسارعاً، في حين تُعتبر مصادر الطاقة الذرية من المصادر التي تنوي المملكة إدخالها في مزيج الطاقة الوطني، بما يتسق مع رؤية المملكة 2030.       ​