مشاركة |

 أختتام أعمال الدورة التاسعة للجمعية العامة بالوكالة الدولية للطاقة المتجددة ( ايرينا )

13/01/2019

 

ابوظبي: الأحد 7 جمادى الاول 1440هـ الموافق 13 يناير 2019م

أختُتمت اليوم الأحد 7 جمادى الاول1440هـ الموافق 13 يناير 2019م أعمال الدورة التاسعة للجمعية العامة بالوكالة الدولية للطاقة المتجددة (ايرينا) في عاصمة دولة الامارات العربية المتحدة أبوظبي، وترأس وفد المملكة معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور خالد بن صالح السلطان.

وشارك في اعمال هذه الدورة وفود من 159 دولة والعديد من المنظمات الدولية والجهات ذات العلاقة، كما اكدت الجمعية العمومية التاسعة على مدار يومين على اهمية زيادة وتطوير الاستثمارات في قطاع الطاقة المتجددة ومضاعفة المشاريع في كافة بلدان العالم بما يؤدي إلى تسريع وتيرة نشر حلول الطاقة المتجددة خاصة مع تراجع تكلفة  تقنيات الطاقة المتجددة بشكل كبير وخصوصاً الطاقة الشمسية، حيث تحظى مصادر الطاقة المتجددة حالياً بقبول متزايد على مختلف الأصعدة، مما يستدعي تسريع وتيرة التحول في قطاع الطاقة وتوسيع نطاقه في الحد من الانبعاثات الكربونية والاسهام في الارتقاء بمستوى نوعية المعيشة، وتوفير فرص العمل، وتحقيق الأهداف التطويرية، وضمان مستقبل مزدهر و بيئة نظيفة، وأن العمل على تطوير المنظومة الجديدة لقطاع الطاقة يتطلب تسريع وتيرة الجهود القائمة حالياً في العديد من دول العالم لتلافي تبعات الانبعاثات الكربونية على البيئة.

وتأسست (ايرينا) في 26 يناير 2009م ويقع مقر الأمانة العامة للوكالة في مدينة أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة وانضمت لعضويتها حتى الآن (159) دولة و (24) دولة في طور الانضمام ، وتسعى الوكالة إلى أن تصبح القوة الدافعة الرئيسية في تشجيع الدول على التحول السريع نحو الاستخدام الواسع والمستدام للطاقة المتجددة على نطاق عالمي حيث تهدف (إيرينا) إلى تشجيع استخدام مصادر الطاقة المتجددة في شتى أنحاء العالم.

الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية ، تسعى في ضوء رؤيتها 2030م وبرامج الرؤية المختلفة لإدخال مصادر بديلة للطاقة ومنها الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الجيوحرارية وتحويل النفايات الى طاقة. لذا فقد قامت المدينة بالعديد من الخطوات في هذا المجال ومنها تأسيس المركز الوطني لبيانات الطاقة المتجددة والذي تساهم فيه الجهات ذات العلاقة. علماً ان خدمات المركز متوفرة للمستفيدين في القطاع من خلال بوابة اطلس مصادر الطاقة المتجددة http://rratlas.energy.gov.sa . كما ان المدينة تعمل على مجموعة من المبادرات الاخرى التي تساهم في تحقيق اهداف المملكة في مجال الطاقة المتجددة، ومن ذلك توطين و استثمار تقنيات الطاقة المتجددة. وذلك لأنواع الطاقة المتجددة المختلفة، بالإضافة الى تطبيقاتها، ومنها تحلية المياه بإستخدام الطاقة الشمسية الحرارية المركزة وطاقة الرياح. علاوة على ذلك، يحضى تطوير الكوادر البشرية المطلوبة للقطاع بإهتمام لا يقل عن تحقيق اهداف المملكة لتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة، وذلك لتحقيق تطلعات و احتياجات القطاع من الكوادر الوطنية ذات الكفاءة والقدرات المطلوبة، تحقيقاً لأهداف رؤية الوطن 2030 بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الامين الامير محمد بن سلمان (حفظهما الله).