مشاركة |

 مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة و معهد ابحاث الطاقة الذرية الكوري يحتفلون باستكمال المرحلة الاولي ببرنامج بناء القدرات البشرية لمشروع الوحدات الصغيرة المدمجة ( سمارت )

03/10/2016

 

بمناسبة استكمال المرحلة الاولى من برنامج بناء القدرات البشرية لمشروع مفاعل الوحدات الصغيرة المدمجة (سمارت) احتفلت مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ومعهد ابحاث الطاقة الذرية الكوري (كايري) في مدينة دايجون بكوريا الجنوبية بتكريم 33 مهندس من منسوبي المدينة المشاركين في هذا البرنامج والذي استمر لمدة ثلاثة اشهر كما  استؤنفت المرحلة الثانية من البرنامج والذي سيتم فيه تقديم برامج فنية مكثفة في مجالات مختلفة منها تصميم قلب المفاعل، تصميم نظام الموائع، التصميم الميكانيكي، تصميم التفاعل بين الآلة وتحليل السلامة لتقنية سمارت.

ويأتي هذا المشروع ضمن أهداف المدينة لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030. ويعتبر احدى مبادرات مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة المطروحة في برنامج التحول الوطني 2020 والتي تم اعتمادها العام الجاري والتي سوف تسهم بمشيئة الله في توطين المعرفة النووية ودعم سلاسل القيمة ودخول المملكة كمطور ومالك ومصدر مستقبلا  لتقنيات الطاقة النووية. وتسعى المملكة من مثل هذه البرامج لتوفير فرص التدريب للخريجين محلياً ودوليا، وايضا الدخول في شراكات طويلة الأمد مع الدول الشقيقة والصديقة من أجل التبادل التجاري ونقل المعرفة لتعظيم قدراتنا الاستثمارية.