مشاركة |

 المملكة تحضر الاجتماع الثاني لمجلس المحافظين بالوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا

27/11/2014

 

شاركت المملكة العربية السعودية في حضور الاجتماع الثاني لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في العاصمة النمساوية فيينا والذي عقد خلال الفترة 27-28 محرم 1436هـ ، الموافق 20-21 نوفمبر 2014م ، والذي يمثل الدكتور وليد بن حسين ابو الفرج نائب رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة محافظاً عن المملكة العربية السعودية في هذا المجلس ، الجدير بالذكر بأنه تم مناقشة عدة مواضيع ساخنة على الساحة العالمية في مجال الاستخدامات النووية لعدة دول ، وقد شارك الدكتور ابوالفرج بكلمة عن المملكة في هذا الاجتماع نقل فيها شكر وتقدير حكومة خادم الحرمين الشريفين على مجهودات المجلس مثمنا ما يقوم به في سبيل تحقيق الامان العالمي من استخدامات الطاقة النووية ، وأشاد معاليه في ختام كلمته بالمبادرات التي يحملها المجلس ، وبجهود وأعمال القائمين عليه ، متمنيًا أهدافه لتحقيق المزيد من الدعم والمبادرات الناجحة في خدمة برنامج المملكة الطموح في مجال الطاقة النووية السلمية. وقد نوقشت عدة مواضيع هامة كان ابرزها تقرير لجنة المساعدة والتعاون التقنيين ، وموضوع المسئولية المدنية عن الاضرار النووية واستبعاد الكميات الصغيرة من المواد النووية من تطبيق اتفاقيات فيينا ، جاء بعد ذلك تطبيق الضمانات في جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية ، كما نوقش تنفيذ اتفاق الضمانات المعقود بموجب معاهدة عدم الانتشار والاحكام ذات الصلة المنصوص عليها في قرارات مجلس الامن التابع للأمم المتحدة بشأن جمهورية إيران الاسلامية ، وكذلك تنفيذ اتفاق الضمانات المعقود بموجب معاهدة عدم الانتشار في الجمهورية العربية السورية ، وتجدر الاشارة الى ان هذه المشاركة الثانية في المجلس بعد انتخاب المملكة العربية السعودية لعضوية المجلس في جلستها الاولى سبتمبر الماضي. ويعد مجلس المحافظين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية اهم اجهزة الوكالة في صياغة القرارات ورسم التوجهات الاستراتيجية والسياسات للوكالة، كما ان مجلس المحافظين هو الذراع التشريعي والرقابي والتنفيذي لاعمال الوكالة. وتعد المملكة العربية السعودية من الدول النشطة والفاعلة في مجالات عمل الوكالة فقد تولت المملكة العربية السعودية ممثلة بمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة رئاسة اللجنة الجامعة للمؤتمر السنوي العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية لعام 2012م ، وكذلك عضوية مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال الفترة(2011-2013).
جدير بالذكر ان مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمجددة تسعى الي بناء مستقبل مستدام للطاقة في المملكة العربية السعودية من خلال إدراج مصادر الطاقة الذرية والمتجددة ضمن منظومة الطاقة المحلية ، كما تسعى المدينة الى جعل التطوير في مصادر طاقة المستقبل فرصة جديدة لتطوير قدرات المختصين السعوديين وتطوير مهاراتهم وتسخير الوظائف ذات القيمة العالية لهم وللأجيال القادمة .