مشاركة |

 مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة شريك رئيسي في مؤتمر “بيئة مدن” 2015

05/05/2015

 

تشارك مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة في المؤتمر العالمي الخامس “بيئة مدن” والذي سينطلق هذا اليوم الثلاثاء في المدينة المنورة في جامعة طيبة برعاية صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة وتنظمه أمانة منطقة المدينة المنورة بالتعاون مع بلدية دبي ومركز البيئة للمدن العربية وبدعم من منظمة المدن العربية .
وأوضح معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني أن مشاركة المدينة في هذا المحفل الكبير يعد دعماً ومساندة للجهات المنظمة التي ترعى مؤتمر “بيئة مدن” في دورته الخامسة، مشيراً معاليه الى أن مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة هي الداعم الرئيسي والشريك الاساسي في تنمية بيئة المدن والاستفادة من النفايات وتحويلها الى طاقة مستدامه تخدم جميع مناطق ومحافظات المملكة ، مضيفاً الى أن المؤتمر يهدف إلى توفير فرص استثنائية لمسؤولي المدن للالتقاء وتبادل الخبرات وذلك من خلال حوار مفتوح لمناقشة الأفكار والحلول الكفيلة لتحويل النفايات إلى طاقة لضمان التنمية المستدامة.
وأكد معالي الدكتور هاشم يماني أن مشاركة مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة في المؤتمر العالمي الخامس “بيئة مدن” في المدينة المنورة سيكون من خلال الجلسات المقامة ضمن جلسات المؤتمر.
وتأتي مشاركة مدينة الملك عبدالله في الجلسة الرابعة بعنوان (الحوكمة واتخاذ القرار في تحويل النفايات الى طاقة) وعنوانها “التخطيط الاستراتيجي لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة في انتاج الطاقة من النفايات” ،كما ستشارك المدينة في الجلسة السادسة (الآفاق المستقبلية في تحويل النفايات إلى طاقة) وعنوانها ” استكشاف امكانية تحويل النفايات الى طاقة في المملكة “.
كما سيكون لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة كلمة في حفل الافتتاح بالإضافة الى المشاركة بمعرض مصاحب في مؤتمر “بيئة مدن”.
وأشار معالي رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الى أنه سيتم توقيع اتفاقية تعاون بين مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة وأمانة منطقة المدينة المنورة في يوم الافتتاح برعاية سمو أمير منطقة المدينة المنورة الامير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز.
وأوضح معالي الرئيس الى أن مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة تسعى لإدخال مزيج من مصادر الطاقة الذرية والمتجددة بشكل مستدام مما يشكل دعم للبيئة ، وتقليل انبعاثات الغازات الضارة الى جانب المحافظة على الموارد الطبيعية والبيئة المحيطة، وذلك لدعم التنمية المستدامة التي تضمن سلامة البيئة للأجيال الحالية والقادمة.
وأشار معالي الدكتور هاشم يماني الى ان مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة حرصت على تضمين استراتيجية الطاقة الذرية والمتجددة من خلال عدداً من الخطط في عدة اتجاهات بتزامن ودقة لإدخال الطاقة الذرية والمتجددة وذلك ضمن منظومة الطاقة الوطنية، وتطوير وتوطين قطاعي الصناعة والخدمات، إضافةً الى إيجاد فرص عمل جاذبة وتأهيل الشباب السعودي لشغل فرص العمل ، وإيجاد آليات للاستحواذ على التقنيات وتطويرها، وذلك بهدف بناء قطاع مستدام للطاقة الذرية والمتجددة في المملكة يمكّن ويحفّز النمو الاقتصادي ويسهم في التنمية الوطنية المستدامة.