مشاركة |

 وظيفتك من مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة وبعثتك من وزارة التعليم

28/05/2015

 

وقعت مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة يوم الأربعاء 9/8/1436هـ اتفاقية مع وزارة التعليم تقضي بابتعاث 1000 من الشباب السعودي للدراسة والتأهيل للعمل في محطات الطاقة الذرية والمتجددة التي سيتم بناؤها في المملكة – بإذن الله – تبعاً للاستراتيجية الوطنية التي طورتها المدينة.

وتتوزع الاختصاصات المستهدفة في الاتفاقية الموقعة بين مدينة عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ووزارة التعليم على تقنيات الطاقة الذرية والمتجددة المختلفة، وتشمل على سبيل المثال:

أولاً: الطاقة الذرية

1. مهندس آلات وأتمتة Instrument and automation engineer
2. أخصائي وقاية من الإشعاع Radiation protection specialist
3. أخصائي فيزياء مفاعل نووي Nuclear reactor physics specialist
4. أخصائي الهيدروليكا الحرارية Thermal hydraulics specialist
5. مشغّل مفاعل نووي Nuclear plant operator
6. مهندس استلام المشاريع Commissioning engineer
7. مهندس سلامة نووية Nuclear safety engineer
8. مهندس أمن معلوماتي Cyber security engineer
9. فني كيمياء إشعاعية Radiochemist technician
10. أخصائي أمن نووي وضمانات نووية Nuclear security and safeguards specialist

ثانياً: الطاقة المتجددة

1. مهندس أخصائي لطاقة الرياح Wind power specialist engineer
2. مهندس أخصائي للطاقة الجيوحرارية Geothermal power specialist engineer
3. مهندس أخصائي لتحويل النفايات إلى طاقة Waste to energy specialist engineer
4. مهندس أخصائي للطاقة الشمسية الكهروضوئيةSolar photovoltaic (PV) specialist engineer
5. مهندس أخصائي للطاقة الشمسية الحراريةConcentrated solar power (CSP) specialist engineer
6. مهندس قوى وشبكات توزيع Power transmission and distribution engineer
7. مشغل محطات الطاقة Power production plant operator
8. مشغّل محطات طاقة شمسية Solar PV/CSP operator
9. مشغّل محطات طاقة رياح Wind operator
10. مهندس إلكترونيات قوى Power electronics engineer

إن هذه الاتفاقية ما هي إلا باكورة العمل المشترك بين مدينة عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ووزارة التعليم لتعليم الشباب السعودي وتأهليه في أرقى الجامعات العالمية ليصبح قادراً على إدارة محطات توليد الكهرباء من الطاقة الذرية والمتجددة، وتشغيلها وصيانتها بكفاءة عالية.

وتتضمن خطة المدينة المقترحة مؤخراً بناء 9500 ميجاوات من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الجيوحرارية وتحويل النفايات إلى طاقة خلال الثمان سنوات القادمة، يتم توزيع السعات المستهدفة على التقنيات المختلفة تبعاً للخيارات التقنية والاقتصادية والبيئية الملائمة في المملكة، كما أوصت المدينة ببناء 4 (أربعة) مفاعلات ذرية يتم ربط أولها بالشبكة الكهربائية بحلول عام 1447هـ.

وسينتج عن تنفيذ الخطة حوالي 7000 (سبعة آلاف) فرصة وظيفية مباشرة في إدارة وتشغيل وصيانة محطات الطاقة الذرية والمتجددة المقترحة، عداً عن الفرص الوظيفية الأخرى التي سيتطلبها تطوير قطاع الطاقة الذرية والمتجددة لتصميم وتطوير وبناء هذه المحطات، وتوطين الصناعة والخدمات الهندسية اللازمة لهذه المحطات في المملكة.