مشاركة |

 مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة توقع مذكرة تفاهم مشترك مع جامعة حائل

04/11/2015

 

وقع معالي نائب رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور وليد بن حسين ابو الفرج مع معالي مدير جامعة حائل الدكتور خليل بن ابراهيم البراهيم  في مقر المدينة الرئيسي بالرياض اليوم الأربعاء 22 من محرم 1436هـ الموافق 4 نوفمبر 2015م مذكرة تفاهم مشترك لدراسة وتطوير حلول الطاقة المستدامة .حيث تهدف هذه المذكرة إلى التعاون في تطوير المناهج الاكاديمية لتكون أكثر مواءمة مع متطلبات الطاقة المستدامة (المتجددة والنووية)، وتطوير برامج البحوث في مجالات الطاقة المستدامة لتكون بحوث تطبيقية موجهة لتطوير تقنيات وتطبيقات الطاقة المستدامة في المملكة، كما تتضمن مذكرة التفاهم تقديم المدينة المشورة للجامعة في تأسيس مركز أبحاث في الطاقة المستدامة يكون مقره جامعة حائل، وتقديم المشورة لتطوير وانشاء محطات انتاج الطاقة المتجددة من اجل تعظيم الفائدة وتقليل التكلفة لجامعة حائل وفروعها، بالإضافة الى التدريب المشترك وتبادل الخبرات والمعلومات في مجال الأنشطة المشتركة.

 

وتم توقيع المذكرة بحضور عدد من مسؤولي المدينة وجامعة حائل. وقد قامت المدينة مؤخراً بتوقيع عدد من الاتفاقيات مع عدد من الجهات الحكومية في المملكة. حيث يهدف القائمون على المدينة أن يتم ربط عمل المدينة بالتعاون المشترك بين الجهات الحكومية وتقوية العلاقات معها والاستفادة من الخبرات السابقة.

 

الجدير بالذكر أن مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة تقوم باقتراح السياسات الوطنية للطاقة الذرية والمتجددة ووضع الخطط والاستراتيجيات اللازمة لتنفيذها بما في ذلك دعم ورعاية نشاطات البحث والتطوير العلمي وتوطين التقنية في مجالات اختصاصاتها وتحديد وتنسيق نشاطات مع مؤسسات ومراكز البحوث العلمية في المملكة في هذا المجال وتحديد الأولويات والسياسات الوطنية في مجال الطاقة الذرية والمتجددة من اجل بناء قاعدة عملية في مجال توليد الطاقة والمياه المحلاة والعمل على تطوير الكفاءات العلمية الوطنية في مجالات اختصاصاتها حيث ان للمدينة أن تنشئ وتدير مشروعات لتحقيق اغراضها او تقيم مع الغير مشروعات مشتركة وتعتبر جامعة حائل من الجامعات التي تسعى الى تأهيل الكوادر الوطنية للمشاركة في قطاع الطاقة المستدامة الواعد .