مشاركة |

 مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة توقع اتفاقية تعاون وشراكة مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة

30/12/2015

 

 

برعاية رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور هاشم بن عبدالله يماني وقعت مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة اتفاقية تعاون وشراكة في مجال إعداد وتطوير المواصفات القياسية واللوائح الفنية السعودية الخاصة بقطاع (الطاقة المتجددة).

، وقام بالتوقيع كل من نائب رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور وليد أبو الفرج ورئيس الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة الدكتور سعد القصبي.

وتهدف هذه الاتفاقية الى تعزيز مجالات وأطر التعاون والتنسيق بين مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة و الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة وذلك لوضع الخطط اللازمة لتطوير وإعداد المواصفات القياسية واللوائح الفنية السعودية الخاصة بقطاع (الطاقة المتجددة) والتي من خلالها يعزز نشر المعلومات التثقيفية المفيدة حول تطبيق المواصفات القياسية واللوائح الفنية السعودية ومفهوم نشر ثقافة الجودة وتوعية المستهلك وتعزيز التنافسية للاقتصاد الوطني وفق أصول علمية ومعرفية.

وقال نائب رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور وليد أبوالفرج أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار اهتمام المدينة في تعزيز الشراكة مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة لتطوير وإعداد المواصفات القياسية واللوائح الفنية السعودية الخاصة بقطاع (الطاقة المتجددة) بما يخدم المصلحة العامة،  وتأتي لاستكمال الجهود القائمة بين الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة و مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة والتي نجحت موخرا في اعداد معايير أداء لتوصيف الألواح الكهروضوئية.     

وأشار الدكتور وليد أبو الفرج إن توجه المملكة من خلال مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة يأتي تأكيداً لأهمية تسخير مصادر بديلة وموثوقة لتوليد الكهرباء وتحلية المياه من خلال استخدامات الطاقة الذرية والمتجددة، سعياً إلى الحفاظ على مواردها الهيدروكربونية للأجيال القادمة.