مشاركة |

 مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة والمؤسسة العامة لتحلية المياة المالحة توقعان اتفاقية تعاون

02/09/2013

 

وقَّعت مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة والمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة يوم الخميس 1434/11/27 الموافق 2013/10/3 اتفاقية تعاون لدراسة وتطوير استخدامات الطاقة الذرية والمتجددة (الشمسية الكهروضوئية، الشمسية الحرارية، والرياح) في تحلية المياه.

ووقع معالي الدكتور خالد السليمان النائب للطاقة المتجددة بمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ومعالي محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة الدكتور عبدالرحمن آل ابراهيم اتفاقية تعاون اتفق من خلالها الطرفان على بناء محطات تجريبية لأكثر التقنيات جدوى من الناحيتين الفنية والاقتصادية بالإضافة إلى التعاون في مجال الأبحاث وتطوير التقنيات.

يشار إلى أن رغبة مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة في إدخال مصادر الطاقة المستدامة لقطاع الكهرباء وتحلية المياه التقت مع الغاية الاستراتيجية للمؤسسة في تنويع مصادر الطاقة المستخدمة في هذا القطاع الحيوي بصفتها الكيان الرئيس لإنتاج المياه المحلاة في المملكة العربية السعودية التي تعد أكبر منتج للمياه المحلاة في العالم، حيث يستهلك قطاع تحلية المياه حوالي ٣٠٠ ألف برميل نفط مكافئ يومياً وهذا الرقم مرشح للزيادة المضطردة في قادم السنوات نظراً لزيادة عدد السكان و لشح موارد المياه الأخرى.