مشاركة |

 مشروع قياس مصادر طاقة الرياح في المملكة

28/04/2014

 

​​​ في اطار مشروع مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة لقياس مصادر طاقة الرياح في المملكة، انهت المدينة تحديد 40 موقعاً في انحاء متفرقة من المملكة تم اختيارها بعناية وبناء على معطيات متعددة لتكون مواقع لمزارع الرياح المستقبلية.

وانطلاقاً من اهمية الاستفادة من الرياح، اطلقت المدينة مشروع قياس مصادر طاقة الرياح والذي يعتبر من المشاريع المهمة حيث تعتبر الرياح من المصادر البديلة المستدامة والموثوقة لتوليد الكهرباء وانتاج المياه المحلاة مما يساهم في تقليل الاعتماد على الموارد الهيدروكربونية. وقد بدأت المدينة بتركيب ثلاث ابراج في مواقع مختلفة وتتوالى عملية التركيب في عدد كبير من المواقع وتمتاز اعمدة قياس الرياح بارتفاع يصل الى 100 متر تحمل في نهايتها مجسات على ارتفاعات مختلفة للحصول على القراءات بشكل دقيق في مختلف الارتفاعات وعند اتمام المشروع سيكون هناك خارطة متكاملة للمملكة عن قياس مصادر الرياح.