مشاركة |

 توقيع وإطلاق برنامج الشراكة بين مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة و هيئة الإشعاع والسلامة النووية في فنلندا لدعم برنامج الطاقة الذرية في المملكة العربية السعودية

07/05/2014

 

​​وقعت مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة عقدا يتم من خلاله الاستعانة بهيئة الإشعاع والسلامة النووية في فنلندا لبناء شراكة استراتيجية فيما بينهما . وبموجب هذا الاتفاق المبرم، ستصبح “هيئة الإشعاع والسلامة النووية في فنلندا ” ، الشريك الاستراتيجي لمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة لتطوير البنية التحتية اللازمة لإنشاء هيئة وطنية متخصصة للرقابة والامن النووي في المملكة العربية السعودية.

وتعتبر هذه الخطوة هي الأولى من نوعها والتي تهدف الى تحقيق اهداف المدينة حول البرنامج النووي السلمي والذي يهدف الى تزويد المملكة العربية السعودية بمصادر جديدة للطاقة الكهربائية ذات استدامة عالية .

و قد تم عقد اجتماع إطلاق المشروع المشترك بين الجانبين يومي 23/24 رجب (23/24 ابريل) في مقر المدينة في الرياض بحضور مسؤولي الطرفين والفريق التنفيذي للمشروع . وتم خلال الاجتماع عرض الخطط التنفيذية وخطط التعاون بين الطرفين وقد تم التوقيع على المشاريع المصاحبة والتي سيتم تنفيذها خلال الشهور القادمة من هذه السنة.

وتعد هيئة الإشعاع والسلامة النووية في فنلندا من الهيئات العالمية والمتميزة في ادائها وتعتبر من اقوى الهيئات ذات الخبرة والمعرفة فيما يتعلق بتنفيذ افضل معايير السلامة والامن النووي على مستوى العالم. وستقدم هذه الهيئة ومن خلال هذه الشراكة والممتدة لعدة سنوات كافة الدعم التقني والمعارف المطلوبة لتنظيم الطاقة الذرية في المملكة وستساعد في تطوير واختيار القوى البشرية اللازمة والبرامج التدريبة المطلوبة لإنشاء هيئة وطنية للرقابة النووية ، معتمدة في ذلك على أعلى المعايير العالمية في السلامة والشفافية.