مشاركة |

 اجتماع معالي نائب رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة مع سعادة السفير الفرنسي لدى المملكة

12/06/2014

 

أستقبل معالي نائب رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور وليد بن حسين أبو الفرج بمكتب معاليه بمقر المدينة بالرياض مساء هذا اليوم الخميس 14 شعبان 1435 هــ الموافق 12 يونيو 2014م سعادة السفير الفرنسي لدى المملكة العربية السعودية السيد برتران بزانسنو. وقد حضر الاجتماع عدد من كبار مسؤولي مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة ومسؤولي السفارة الفرنسية بالرياض.

وقد تم التطرق في هذا الاجتماع إلى المجالات المشتركة التي تهم البلدين وخصوصاَ في مجال الاستخدام السلمي للطاقة الذرية وكذلك الطاقة المتجددة. وتم في الاجتماع أيضاً متابعه البحث حول اجراءات تنفيذ الاتفاقية بين البلدين في المجال المشترك في الطاقة.

الجدير بالذكر أن المملكة العربية السعودية ممثلة بمدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة قد وقعت مسبقاَ اتفاقية تعاون مع فرنسا وسوف تسمح الاتفاقية للمؤسسات في البلدين تعزيز تعاونها في مجال انتاج واستخدام ونقل تقنية الاستخدامات السلمية للطاقة النووية.

وقد ذكر معالي الدكتور وليد مسبقاً أن هذه الاتفاقية تتيح المجال للخبراء السعوديين لدراسة الخيارات التقنية الفرنسية ومتطلباتها المالية وما تستوجبه من إعداد لقوى بشرية وطنية مؤهلة تساهم في بناء محطات طاقة بديلة لإنتاج الكهرباء وتحلية المياه.