مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة » المشاريع القائمة » جهة استثمارية ذات غرض خاص بالطاقة النووية

مشاركة |

 جهة استثمارية ذات غرض خاص بالطاقة النووية

 

 

بدأت مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة دراسة متخصصة لتكوين “جهة استثمارية ذات غرض خاص بالطاقة النووية” لتكون جهة ذات ملائة مالية واعتبار قانوني مستقل، يناط بها بمسؤوليات بناء محطات الطاقة النووية في المملكة، ومن ثم تشغيلها وذلك بالاستفادة من الخبرات العالمية ومن خلال اتباع أعلى معايير السلامة.
وينتظر أن تمثل هذه الجهة الذراع التجاري للمملكة في مشاريع تصميم وبناء وتشغيل مفاعلات الطاقة النووية ومفاعلات الأبحاث، تكون مرجعيتها في ذلك الهيئة السعودية لتنظيم الطاقة الذرية، في خطوة تهدف إلى تحقيق أعلى مستويات الأمان النووي والجدوى الاقتصادية والكفاءة الإدارية. كما ستمثل هذه الجهة الشريك المحلي لمشاريع الطاقة النووية والأبحاث في المملكة، حيث ستصبح أحد أهم أدوات توطين علوم وصناعات الطاقة النووية، والتي كشفت المدينة في وقت سابق إلى إمكانية توطين 60% من سلسلة قيمتها المضافة، أي توريد 60% من مكوناتها الصناعية وعقودها الخدمية من السوق المحلية، بالإضافة إلى فرص العمل.